التأثير الفايسبوكي بالتيمم والتحريض بالوضوء بليساسفة

Yassine Hijji | 2017.03.30 - 12:17 - أخر تحديث : الخميس 30 مارس 2017 - 12:26 مساءً
لا تعليقات
قراءة
شــارك
التأثير الفايسبوكي بالتيمم والتحريض بالوضوء بليساسفة

“هلم جرا” هي الجملة الشهيرة التي كان التلفزيون العربي سنوات التسعينات يستعملها رفقة المحللين السياسيين في برامجهم المدافعة عن القومجية أو عن اتهامات الاسلاميين للعلمانيين الملحدين والذين آمنوا ومازالوا يؤمنون بنظرية المؤامرة.
هذه الفكرة التي انتشرت في بلاد المعمور “العربي” من البحرين إلى الرباط، واستقرت في أذهاننا وأصبحت راسخة في لا وعينا وأصبحت جلية في عالمنا الرقمي وتجسد على أرض الواقع بخروج الناس إلى الشارع بسبب وبدون سبب جعلت من المؤسسات في نظر بعضهم سوى سراديب للمؤامرات وكيفية استغلال موارد الشعب لصالحهم وأن المؤسسات ليست سوى إدارات بيروقراطية لا تشتغل سوى عن هواها.
حتى لا أطيل في التحليل الوضعي والنفسي لما يقع الآن نأتي على ما استفزني يوم أمس وصباح اليوم بليساسفة بالضبط، حيث خرج جموع من المواطنين حاملين للعلم الوطني محتجين على الأمن لأن هناك فتاة غابت عن منزلهم، وبقدرة قادر قامت صفحة على الفايسبوك بتأجيج الوضع وتحويل اختفاء فتاة إلى اختطاف وحاولوا أن يوجهوا الرأي العام إلى أن ليساسفة هي منطقة غير آمنة مع العلم أن بها من الجرائم ما يكفيها وتحاول السلطات الترابية والأمنية التعامل معها بكل تفاصيلها وهنا لا نرمي أحد بالورود فالسنة والنصف الأخيرة معدل التدخلات الأمنية الناجعة أصبح ملموسا وقيادة الرأي العام لغير ذاك هو اجحاف في حق هؤلاء.
الطامة في التأثير الرقمي أنها لم توضح للناس كيف عثر الأمن على الفتاة ولا لماذا هربت الفتاة من بيت والديها وتخفي هويتها الحقيقية على الأسرة التي آوتها لليلة قبل أن تسلمها نفس الأسرة للأمن في اليوم الموالي.
ونسبت لنفسها الفتح العظيم في تحقيق العثور على الفتاة مع العلم أن أفضل ما قامت به هو نشر صورتها ومناشدة من رآها أن يتصل بأسرها وهو ما ساعد فعلا في العثور عليها وهذا هو التكامل، ولكن ادعاء البطولة فهذا لا يمت للمروءة بشيء وكما قال مدبر الصفحة الفايسبوك فعلا أصبح قوة واجب استغلالها في الخير وشعرة معاوية التي بين نية الخير والمن بالخير رفيعة جدا…
فما علينا أن نعيه هو معنى تأثيرنا في الناس في هذا العالم الرقمي وفي أرض الواقع خصوصًا أن أصبح لزاما لكي نعمل في التأثير الإيجابي على المواطنين وفي حث السلطات والإدارات على تجويد خدماتها ولكن ليس في التدخل  في عملها وتهديدها بالشارع.
فالنيران المشتعلة في العالم كان أساسها هو الاحتجاج الفوضوي الغير مؤطر بأجندة…جزاكم الله

لا تعليقات
قراءة
شــارك

اترك تعليق 0 تعليقات

ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.