القصةالكاملة لقتيل البركة تداخل الجنس والابتزاز والجريمة

hayhassani | 2017.07.14 - 4:17 - أخر تحديث : الجمعة 14 يوليو 2017 - 4:17 مساءً
لا تعليقات
قراءة
شــارك
القصةالكاملة لقتيل البركة تداخل الجنس والابتزاز والجريمة

بداية القصة :

يكتري الهالك أحمد شقة مناصفة مع أخيه بإقامة البركة وهما معا يعملان في إحدى المقاهي بالحي الحسني وفي الغالب لا يلتقيان نهارا بالشقة نظرا لنظام التناوب المعتمد داخل المقاهي. 

العلاقة بالجاني: 

الجاني الملقب باللمبي هو من ذوي السوابق العدلية في السرقة بالإكراه وهو جار المجني عليه الذي اعتاد أن يبتزه كلما أتى الهالك بإحدى المومسات إلى شقته قصد ممارسة الجنس وهو الأمر الذي كان يرضخ له مرارا الهالك من قبل المجني عليه وذلك مقابل التستر عليه.

يوم الواقعة : 

سمع الجيران صوتي أحمد الهالك واللمبي الجاني يتصعدان لمدة ولم يكثرتا لأمرهما، وحسب مصادر متطابقة فإن أحمد أنا بخليلته للشقة، وخضع مرة أخرى لابتزاو اللمبي، ولكن بعد مدة رجع اللمبي ليطالب أحمد بشيء آخر، ألا وهو مضاجعة خليلة الهالك وهو الأمر الذي رفضه الهالك ودخلا معا في العراك والصراخ الذي سمعه الجيران إلا أن أحكم اللمبي قبضة يده في عنق الهالك ويرديه قتيلا في شقة حسب مصادرنا من المؤكد أن المتواجدين فيها كانوا ثلاثة الهالك والقاتل وخليلة الهالك.

بعدما توفي الهالك بين يديه قام برميه من الطابق الثالث حتى يموه الجميع عن الحقيقة لكن محاولة الخليلة الهروب من مسرح الجريمة والتي تبين أنها متزوجة وأم لطفل، ودخول أصدقاء له بتصريحات متباينة عجلت بفضح الجاني وانتهاء قصة جمعت بين الابتزاز والجنس والقتل.

لا تعليقات
قراءة
شــارك

اترك تعليق 0 تعليقات

ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.