المهندس ابراهيم جلول يطمح في عودة القوات الشعبية بالحي الحسني

hayhassani | 2016.09.28 - 1:30 - أخر تحديث : الأربعاء 28 سبتمبر 2016 - 1:30 مساءً
لا تعليقات
قراءة
شــارك
المهندس ابراهيم جلول يطمح في عودة القوات الشعبية بالحي الحسني

الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية الحزب الأكثر وجدانا في عقول المغاربة ارتباطا بنضاله اليساري المرتبط منذ  الاتحاد الوطني للقوات الشعبية مع عبد الله إبراهيم والمهدي بنبركة إلى تحوله للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية مع الراحل عبد الرحيم بوعبيد ودخوله حكومة التناوب التوافقي بزعامة عبد الرحمان اليوسفي إلى الأزمات التي عاشها الحزب بين المعتزلين للسياسة والغاضبين منها والصامتين عن ما تحول إليه الحزب العريق، من هذه المدرسة أتى المهندس الاتحادي ابراهيم جلول لقيادة لائحة حزب الوردة ابن المدرسة منذ القطاع التلاميذي للشبيبة الاتحادية والنشاط الطلابي بالاتحاد الوطني لطلبة المغرب بفرنسا أثناء دراسته الجامعية.

همه الأول من خلال ترشحه بالحي الحسني للانتخابات التشريعية هي إعادة الثقة للمواطن في السياسة عبر ترشح من يمارسون السياسة لتفعيل اصلاحات حقيقية خصوصا في المجلات حيوية كالتعليم العمومي الذي أصبح وضعه كارثي وينبأ بمستقبل قاتم إذا لم تتدخل السياسة لإنقاذ وذلك عبر انخراط الدولة بكافة قواها الحية في برامج واضحة تعيد الاعتبار للمدرسة العمومية.كما يعتمد مرشح الاتحاد الاشتراكي على نخبة مثقفة وينادي الأغلبية الصامتة لا تذهب للتصويت بضرورة المشاركة من أجل رد الاعتبار للسياسة والمشاركة في تقرير مصيرهم عبر الأليات الديمقراطية ومن بينها البرلمان المقبل الذي يعد مفصليا لثاني برلمان بعد دستور 2011.

لا تعليقات
قراءة
شــارك

اترك تعليق 0 تعليقات

ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.