القولة الغبية لمديرة مدرستي

hayhassani | 2016.10.19 - 10:15 - أخر تحديث : الأربعاء 19 أكتوبر 2016 - 10:47 مساءً
لا تعليقات
قراءة
شــارك
القولة الغبية لمديرة مدرستي

السيدات والسادة البرلمانيين الأفاضل السيدات والسادة أعضاء مجالس الجهة والمدينة والعمالة والمقاطعة معارضة وموالاة، حان موعد العمل لأول مرة سأجدني غير محرجا في تحميلكم مسؤولية ما يجري في مدارس عمالة مقاطعة الحي الحسني في التعليم فالمديرية حسب التعبير الجديد لوزارة التربية الوطنية بدون مدير يعني النائب لأن السيد النائب وصل لسن التقاعد دون أن يعين من سيخلفه.

ما يجري دون نائبا من ألا قرار عار على جبينكم بدرجة أولى يا سادة يا منتخبون لأنكم لازلتم لم تباشروا مهامكم ولم نرى أي منكم يأتي لتفقد ما يجري في المؤسسات التعليمية، اليوم إحدى المديرات الجديدة بالأخطل البنين تدمر المنظومة التربوية المهشمة أصلا، تدعوا أولياء أمور التلاميذ للبحث لأبنائهم عن مقاعد دراسية بالمدارس الخاصة لأن الدولة عاجزة عن توفير أساتذة لهم، ومدير لمدرسة إدريس لحريزي يستدعي الأمن لأولياء التلاميذ لأنهم زادو فيه وهو الذي أرسل أبناءهم إلى مؤسسة مجاورة دون الرجوع إليهم.

ما خفي في الإدارة كان أعظم وهو خير جواب عن الخطاب الملكي الذي انتقد الإدارة هل سنناشد الملك ليوفر أساتذة بوسط الدار البيضاء، وماذا عن تفعيل الجهوية يا سادة يا منتخبون خصوصا في التعليم وتدبير الخصاص يا أصدقاء رئيس الحكومة حاربوا لأجلنا يا أصدقاء رئيس الجهة أغيثونا بالأموال يا سادة يا مشرعون قانون للا مركزية التعليم وتحمل الجماعات الترابية والجهات لمناصب مالية في التعليم أصبح فرض عين، قانون للوظيفة العمومية في المجالات الحيوية التعليم والصحة بعقود مختلفة أصبح ملحا جدا التدبير المركزي للأمور الحيوية المرتبطة بمستقبل الوطن والمواطن لم يعد بالإمكان ىالتجاذب عليها.

نحتاج لقرارات عاجلة وهامة تهم التعليم تفعيل المشروع الجهوي لم يعد بالإمكان تأجيله والقرارات المصيرية للوطن ليست لعبة تأخرنا بما فيه الكفاية والحي الحسني أصبح ورشا حقيقيا لأن يكون مثالا على وطن في الطريق للنهضة الشاملة أو أنه سيكون عنوان لفشلنا جميعا في النهضة بوطن نتفق جميعا أننا نخذله منذ الاستقلال ونفرط في لحظات مفصلية.

الخطأ في التخطيط للمستقبل يبدأ بتعليم ذو جودة أغيثونا من قولة غبية كالتي تفوهت مديرة مدرستي وتحية إجلال لمن درسونا وعلمونا أبجديات الحروف التي نكتب بها اليوم بحرقة السيدة المديرة.

لا تعليقات
قراءة
شــارك

اترك تعليق 0 تعليقات

ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.