#كلنا_مول_الشكارة

Yassine Hijji | 2017.05.08 - 2:00 - أخر تحديث : الإثنين 8 مايو 2017 - 2:00 صباحًا
لا تعليقات
قراءة
شــارك
#كلنا_مول_الشكارة

ياسين حجي :

لثاني مرة نجد أنفسنا بمقاطعة الحي الحسني مضطرين للتضامن مع شخصية من جيلنا، صرخت ضد التهميش والسرقة ونادت بالعدالة الاجتماعية، وانتقدت النظام القائم وهنا ما نعنيه بالنظام ليس النظام الملكي كما يعتقد البعض لأننا جميعا رعايا للملك وما يوحدنا فوق أرض هذا الوطن وتحت سماءه هو الملكية، وهنا نبدأ حديثنا بعد معاد بلغوات الذي بسبب مضايقاته الحياتية والتي أدت به إلى طلب اللجوء السياسي ليعيش حقده بعيدا عن دفىء الوطن وصدر الأم وحتى لا يغدوا زائرا دائما لزنازين المملكة.
أتى الدور على “مول الشكارة” سمحمد بنيس صديقي الذي جالسته أكثر من مرة ودائما ما لمست فيه طيبة حقيقية حد السذاجة واضعا حياته على كفه مجابها عدد من الناس الذين لم نملك الشجاعة للعب دور روبين هود الذي لعبه كان ولا يزال صعب المراس لا يروض، يعيش انسانيته بشهرة أتته صدفة، ليقرر أن يجعلها عنوانا لحياته دائم الترحال حاملا هاتفه ومرافقا لمتتبعيه لا يكل ولا يمل من رفع منسوب الانسانية لدينا وانتقاد الأوضاع والصراخ مع الضعفاء متجاهلا حتى مكابحنا التي كانت تخاف عليه من أن يقع في فخاخ توضع لمثله من الشرفاء الجسورين حتى يصبحوا مثالا أسودا وأعوج في وقت يحاول العديدين من زبانية هذا الوطن حرق كل أيقونة أو مثل أعلى آخذا في البزوغ بأرض الوطن.
لكن لم أعتقد أن غباء من يريدون سجن الرأي وصل إلى حد المجازفة بصورة الوطن بالخارج والبحث عن قضايا وهمية ومختلقة حتى يوضع خلف القضبان، قضية ليس بها ولا شاهد اثباث ولا دليل مادي واحد ولا حتى مدعي حقيقي، لهذا وجب علينا أن نهيب بالسلطة القضائية ما هذا الغباء!؟
 لهذا وجب مناداة عاهل البلاد ومناشدته وقف العبث بالعدالة في هذا الوطن من قبل من استئمناهم على عدالة قضايانا وحقوقنا الدستورية التي تحكمنا بها ورابط البيعة الذي في عنقنا يجعلنا ننشادك يا جلالة الملك أن تحمينا من تسلط وظلم هؤلاء، خنق الحريات لا ولن يكون ذو جدوى في عصرنا هذا..
كيف يعقل أن نجد جمعية يرأسها شخص لا يكتب حتى جملة مفيدة ويحاسب الناس ويخون المواطنين كما يحلو له ويؤثر في القضاء ويعيش ليجمع الصور مع قضاة المملكة والمسؤولين الترابيين، وينازع في قضايا نصب واحتيال ويبيع تزكيات وبطائق فروع جمعيته التي يقال أن اسمها الشباب الملكي ومن يعارضه هو خائن للملك والوطن ومطعون في شرفه، وجب على المسؤولين الذين منحوه وصل الإيداع أن يحاسبوا وعلى القضاء أن يتحرى في أنشطة هذه الجمعية التي حشرت أنفها في كل قضايا المملكة الحساسة وأصبح يستقبل من لدن المسؤولين بحفاوة خصوصا أن مقرها داخل مقاطعة الحي الحسني وقضايا رئيسها الرائجة بالمحاكم من قلب الحي الحسني.
حانت الدقيقة التي نطلب فيها من المسؤولين بالحي الحسني أن يكفوا من عبث التواصل مع نسيج جمعوي لا يفيد الوطن أو المواطنين سوى في مسيرات ولد زروال….
#كلنا_مول_الشكارة ونحن ننتظر في طابور العرض على المحكمة بجرائم  خيالية يتبع….

لا تعليقات
قراءة
شــارك

اترك تعليق 0 تعليقات

ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.