ملخص الدورة : صراخ وتجويع وكذب وباي باي ملعب الألفة

hayhassani | 2017.06.15 - 4:08 - أخر تحديث : الخميس 15 يونيو 2017 - 4:09 صباحًا
لا تعليقات
قراءة
شــارك
ملخص الدورة : صراخ وتجويع وكذب وباي باي ملعب الألفة

ياسين حجي :

بعد زوال ساخن انطلق بعد صلاة الظهر ولم يتوقف إلى حين ضرب “الزواكة” وسماع صوت المؤذن آذنا لنا بالإفطار هذا هو الوصف الميقاتي للدورة العادية لمقاطعة الحي الحسني بمقرها الذي لم يتسع لحضور بعض الذين ينسبون أنفسهم للمجتمع المدني ومنهم من ينسب نفسه لصفة المواطن فقط كانت مشاركتهم غنية مليئة بالفوضى والصراخ والزعيق بحق زبغير حق كان هناك غباء حسب وصفي لتدخلاتهم الممنوعة قانونا وكانت سعة صدر الرئاسة رحبا للهرج والمرج الذي رافق دورة يونيو 2017 التي  تجاوزت سويعاتها الأربع القانونية بأزيد من ساعة شمسية.

كان جدول أعمال الدورة يضم ثلاث نقاط أولها عرضا للسيد المدير الإقليمي للشباب والرياضة والذي شخص فيه الوضع الرياضي والشبابي والنسوي بمقاطعة الحي الحسني وبالمقابل اكتشفنا أن لدينا مستشارين مهتمين جدا  بالقطاع الحيوي الذي يهم الشباب والرياضة والمرأة والرافعة الحقيقية للثقافة، كانت التدخلات قليلة من المستشارين الذي تعودنا على تدخلاتهم ولكن كانت النجمة هي المستشارو نائبة العمدة التي طبقت مقولة اللسان ما فيه عظم التي نزلت سلخا في مديرية الشباب والرياضة لتتهمهم بتجويع الأطفال، وهنا أخرجت حتى موظفة ضيفة من المديرية لتجيبها ب”بزاف” الشيء الذي جعل حتى المستشار يصرخ في وجهها، وجعلتني شخصيا وبعض الحضور كأطر ساهمت ولازلت وستبقى تسعى لتوفير جو ملائم للتخييم نصدم كالآخرين لأن المأكل والمشرب لا يكون سوى في المخيمات.

ولابد من الهرج والمرج من الحضور الكريم منه والغير الكريم الذين صرخو بحق والذين صرخو سخرة ومرتزقة لازلنا نتمنى أن ينزل في قلوبهم في هذا الشهر الكريم نخوة تنهي خبث فعلهم.

والنقطة الثانية في جدول الأعمال التي بدأت بعد انسحاب الكثير من الحضور الجماهيري الموصوف سالفا لتبدأ المندبة الكبرى “آفيردا” ومصائبهم المتتالية التي أزكمت أنوف ساكنة مقاطعة الحي الحسني فمع الصور المحرجة التي عرضها المستشار عبد القادر بودراع التي كانت نوعية والمدافع الثقيلة الموحدة أغلبية ومعارضة طالبين راغبين مستجدين لطلبا وحيد وواحد هو فسخ العقدة مع الشركة التي أمعن مديرها في الكذب الفاضح الواضح بعجرفة رفضت من الجميع ومع معطى حقيقي اليوم من الممكن أن يوصف بأن مجلس المدينة انتدب مهامه السياسية وفوتها لفائدة شركات التنمية المحلية التي ستتخد القرارات بدل عن السياسيين المنتخبين.

أما النقطة الثالثة فهي جواب السيد الرئيس عن ملعب الألفة ووضعيته الغامضة والتي ليتها بقيت غامضة فوضعيته اليوم أصبحت أعقد من مسلسل سامحيني فالملعب ليس لنا ليس ملك للمقاطعة بل هو من أملاك المخزنية وليس لنا الحق في شبر منه بل المقاطعة تحتله دون وجه حق، وعلينا البحث عن سبل تفويته للمقاطعة التي كانت تعتدي على ملك من أملاك المخزن وسير ضيم وما إلى ذلك.

وبه وجب التلخيص والسلام.

لا تعليقات
قراءة
شــارك

اترك تعليق 0 تعليقات

ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.