من يستغل PARKING مركب ليساسفة بلا شرع !؟

hayhassani | 2017.02.05 - 12:54 - أخر تحديث : الأحد 5 فبراير 2017 - 12:54 صباحًا
لا تعليقات
قراءة
شــارك
من يستغل PARKING مركب ليساسفة بلا شرع !؟

ياسين حجي : 

أجمل ما في مجلس جماعة مدينتنا المصونة الدار البيضاء هو حرصها الدائم على تجويد حياة المواطن البيضاوي والبحث على موارد جديدة يستفيد منها البيضاويين بدل سياسة الريع السائدة منذ فجر الاستقلال في التعامل مع ممتلكات الجماعة الحضرية للدرا البيضاء.

وشخصيا لست مقتنعا ب 99 في المائة مما جاء في هذه الفقرة، فقط كتكبها لأنني أمنية على مجلس لا نعرف نواياه ولا برنامجه إلى اليوم من غير الهوية البصرية.

ولزيادة المداخيل كالعادة قبل أيام فقط كانت هناك طلب عروض أثمان مفتوح متعلق بكراء المرابيض العمومية « LES PARKINGS » بجماعة الدار البيضاء والذي دائما ما يرسو على شركة بعينها بعد فتح الأظرفة وما يجود بها.

المهم عندنا في هذه الصفقة هم مرابض مقاطعة الحي الحسني الذين كانوا من المرابض الذين رست عليهم الصفقة بشكل قانوني وهم كالتالي :

  • محطة ليساسفة 2 بلوك أ + بلوك ب + و + أوه + ليساسفة 1 قرية سوق القصب

  • محطة سوق السعادة بالحي الحسني

  • محطة الضمان الاجتماعي ومركز تسجيل السيارات بشارع أم الربيع من مدرسة الطنطاوي إلى مقهى أولتريخت

  • محطة المدخل الغربي لسوق الحي الحسني

  • أمام مديرية الضرائب المباشرة والغير المباشرة والقباضة بالحي الحسني

هذا ما أتى من نصيب الحي الحسني في الصفقة القانونية ولكن يبقى التساؤل أين الباقي، فنحن نعلم عن هناك مرابض تتحكم فيها المقاطعة مباشرة وتمنح أساسا لحالات انسانية بأثمنة رمزية وأخرى بالأزقة بها رخص لفائدة حراس ليليين يرخص لهم قياد الملحقات الترابية.

أما آخرون لهم وثائق رسمية دون سند قانوني وبصفقات مبهمة منها صفقة “المركب التجاري ليساسفة” توصلنا فيه إلى وثيقة تعود لسنة 2014 تفيد بأن الشركة المغربية للاستغلال والمناسبات والتي هي بالمناسبة من تفوز بصفقات مجلس المدينة وعدد من الأسواق الأسبوعية بالمملكة، أودعت طلبا لدى مقاطعة الحي الحسني من أجل إزالة المعيقات التي تحول دون استغلال الطابق تحت أرضي للمركب التجاري والحرفي ليساسفة والذي وجب استغلاله من الشركة من 1/1/2014 إلى 31/12/2014 بموجب قرار من مجلس جماعة الدار البيضاء لفائدة الشركة.

وفعلا قامت اللحنة بعملها وأزالت المعيقات وبدأت الشركة في استغلال المرأب تحت أرضي الذي اختفى من الصفقة الحالية في صيغة 2017 من مرابض الدار البيضاء ولكن الشركة التي تفوز دائما بالصفقة لا زالت تستغل هذا المرآب إلى اليوم ودون سند قانوني. بل بوضع اليد فقط ليتسائل الجميع من أصحاب هذه الشركة وكيف تصبح هي المحتكر الأقوى للمرابض العمومية بالدار البيضاء التي تدر الملايير ولا تستفيد منها خزينة البيضاويين سوى ببضعة ملايين، ولنتسائل أكثر من يراقب تسعيرة هؤلاء وليس لمجلس المدينة الذي وضع لوحات الأثمان القدرة على تطبيقها واقعا، وهل المواطن الذي يشتكي من السومة المرتفعة سيبقى رهين المعاملة ببلطجة من لدن حراس السيارات في مناطق بعينها أم سيقومون بتضييع وقتهم لوضع المحاضر لدى رجال الأمن.

لا أعتقد أن أحد سيربط فرس هذا الريع الذي يتزايد يوما بعد يوم وينخر اقتصاد المنطقة ويجعل من المغاربة أنواع وملل وطبقات.

نحن هنا ندق ناقوس في مكان بعينه ونتسائل عن من يسمح باستغلال الشركة لمرآب دون وجه حق بقلب مقاطعة الحي الحسني ومن يستفيد من ذلك غير الشركة المحتلة دون وجه حق للملك العمومي.

لا تعليقات
قراءة
شــارك

اترك تعليق 0 تعليقات

ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.