مهرجان تيميزار يكشف عن أكبر باب من الفضة بالعالم

hayhassani | 2016.07.29 - 11:23 - أخر تحديث : الجمعة 29 يوليو 2016 - 11:23 صباحًا
لا تعليقات
قراءة
شــارك
مهرجان تيميزار يكشف عن أكبر باب من الفضة بالعالم

تم الكشف، أمس الخميس، عن أكبر باب في العالم مرصع بالفضة بتيزنيت بمناسبة افتتاح مهرجان تيميزار للفضة في نسخته السابعة.

ويبلغ طول الباب المذكور، الذي أزاح الستار عنه السيد عامل إقليم تيزنيت السيد سمير اليزيدي بحضور عدد من الشخصيات المدنية والعسكرية البارزة، مترين وعرضه متر واحد ويحتوي على أكثر من 5 كليوغرامات من الفضة.

وترواحت مدة إنجازه، من التخطيط والتصميم إلى التطبيق، ما يناهز ستة أشهر، وشارك في صناعة هذه التحفة الفضية حرفيون مهنيون محليون في الخشب والصياغة الفضية، تحت إشراف منسق التحفة المعلم أحمد الكرش، الحاصل على الجائزة الوطني لأمهر صانع في دورتها الثانية.

وقد استعملت في إنجاز هذا الباب القياسي تقنيات “التخرام” و”النقش” والطلاء الزجاجي، وتقنية “النيال” التي انتجت إدارة المهرجان شريطا توثيقيا للتعريف بها لكونها تقنية عبرية إرتبط وجودها بالمنطقة بوجود اليهود المغاربة، حيث تعرضت للنسيان نتيجة هجرة اليهود المغاربة، بالإضافة إلى تقنية “الفيلغرام”.

واختارت إدارة المهرجان صناعة هذا الباب للإعتراف بالموروث العمراني لمدينة تيزنيت والتي تعد الأبواب السبعة المشكلة له إحدى أبرز الخصوصيات الثقافية والمعمرية للمدينة.

وقد عودت إدارة المهرجان جمهور معرض الفضة على الكشف في كل دورة عن مفاجئة ترتبط بمعدن الفضة، بدءا من أكبر خنجر مرصع بالفضة، وأكبر قفطان مرصع بالفضة، ثم أكبر خلالة “تزرزيت” مرصعة بالفضة، في نسخة السنة الماضية.

ويهدف المهرجان، المنظم من طرف جمعية تيميزار وبدعم من المجالس المنتخبة وعدد من الشركاء العموميين والخواص، بمناسبة عيد العرش، إلى تشجيع الحرف اليدوية المحلية، خاصة صياغة الفضة، التي تعتبر موروثا تاريخيا وحضاريا، ورمزا لقيم الجمالية والإبداع بالمنطقة، كما يعتبر منشطا للحركة الثقافية بالمنطقة ورافدا تنمويا يساهم في تحقيق التنمية الاقتصادية المحلية.

وتتواصل فعاليات المهرجان يإحياء عدد من السهرات الغنائية بساحة الاستقبال انطلاقا من غد الجمعة إلى غاية الأحد، ومن أبرز النجوم الذين سينشطون دورة هذه السنة، الفنان أمير إيهاب الذي سيفتتح سهرات المهرجان الممتدة على ثلاث ليالي، فيما سينشط عميد الأغنية الشعبية عادل الميلودي السهرة الثانية ليتربع المغني الشاب الدوزي على خشبة السهرة الختامية، إلى جانب عدد من الفرق والأسماء الفنية المحلية، من بينها الحسن بزنقاد والفنانة “شيفا”.

ويتضمن برنامج مهرجان تيميزار أيضا 3 أيام من فنون التبوريدة وطواف الفضة للدراجات الهوائية وندوات علمية حول المعدن الأبيض في الوثائق المخزنية خلال القرن 19، وعرض للأزياء والحلي المحلية.

لا تعليقات
قراءة
شــارك

اترك تعليق 0 تعليقات

ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.